شاهد: نائبة أيسلندية ترضع طفلتها أثناء كلمتها بالبرلمان!





أثارت نائبة في البرلمان الأيسلندي ضجة كبيرة حينما ظهرت في لقطات وهي ترضع طفلتها (4 أسابيع) خلال إلقاء كلمة لها أمام البرلمان! بحسب صحيفتي الإندبندنت والتيلغراف البريطانيتين.
وأظهرت اللقطات النائبة البرلمانية أونور برا كورنادسدوتير عن حزب الاستقلال اليمني الوسطي في أيسلندا، وهي تعتلي منصة البرلمان وهي ترضع ابنتها خلال مناقشتها قانون الهجرة الجديد.
وتعد كورنادسدوتير أول برلمانية ترضع طفلتها رضاعة طبيعية أثناء إلقاء كلمة أمام البرلمان في أيسلندا، وهي رئيسة لجنة الشؤون القضائية والتعليم بالبرلمان، واضطرت لصعود المنصة وهي ترضع ابنتها لأنه كان الخيار الأنسب أو الأقل ضرراً بحسب وصفها.

وقال أحد نواب حركة اليسار الأخضر ويدعى سفانديز سفافارسدوتير، إنه عرض عليها حمل الرضيعة عنها حتى تنتهي من كلمتها لكنها رفضت.

وقالت النائبة إن ابنتها كانت جائعة جداً ولم تتوقع أنها ستدعى للكلمة في تلك اللحظة، فكان أمامها خياران إما تقطع الرضاعة ووقتها ستنفجر الطفلة في البكاء مع من ستتركه معه أو أن تصطحبها معها على المنصة دون قطع الرضاعة، فكان الخيار الثاني.
وأضافت أن هذه ليست المرة الأولى التي تضطر فيها لإحضار رضيعتها معها خلال العمل، فقد صاحبتها في اجتماعات عديدة للجنة خلال الأيام الأخيرة وكانت هادئة جداً أو نائمة، كما حضرت معها مؤتمر الدائرة القطبية الشمالية واجتماع في جامعة أيسلندا للاحتفال بالذكرى الـ30 لقمة ريكيافيك.
وتعتبر الطفلة التي ولدت يوم 1 سبتمبر الماضي ثالث أبناء النائبة، التي تفخر بأمومتها وتؤمن بأهمية الرضاعة الطبيعية لطفلتها قائلة "إنها أكثر شيء طبيعي في العالم".
وكانت الرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة موضوع نقاش محتدم في العديد من المقاطعات، وأثارت لقطات الرضاعة الطبيعية في البرلمان ما بين مؤيد ومعارض.



المصدر : الجزيرة نت
rydnet
شاركه على جوجل بلس
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك